تاريخ التصوير الفوتوغرافي

منذ القدم وفي أزهي عصور الحضارات القديمة، حرص القدماء علي تسجيل الأحداث الهامة في حياة تلك الحضارات فقاموا بأعمال الرسم والنفش والنحت علي جدران المعابد والمقابر وذلك لتسجيل الكثير من الأحداث التي شكلت تاريخنا الماضي. وعلي الرغم من ذلك ظل حلم الإنسان في الحصول علي صورة مادية لإنعكاس صورته علي سطح الماء حلماً بعيد المنال.

ومن هنا ظهر فن الرسم ثم فن النحت كمحاولة من القدماء في الحصول علي صورة حتي ولو كانت غير دقيقة لشخصهم أو لتسجيل أحداث حياتهم لتبقي خالدة علي مر الزمان، فنجد الكثير من الرسومات علي جدران المعابد في مصر القديمة والتي تصور الكثير من ملوك وأفراد العائلات الحاكمة من ملكات وأمراء وكذلك الحال نفسه حيث نجد الكثير والكثير من التماثيل غاية في الدقة والجمال والتي ظهرت فيها تفاصيل الأشخاص بشكل يثير الإعجاب والدهشة.

لذلك لا نندهش عندما نرى المكانة الرفيعة التي كان يتمتع بها هؤلاء الرسامون والنحاتون المهره حيث كان يتسابق الملوك والأمراء في كسب ود هذه الأيادي الماهرة أملاً في الحصول علي التماثيل أو الرسومات الرائعة لأشخاصهم.

وجاءت فكرة التصوير الفوتوغرافي نتيجة لجهد وتجارب وإجتهادات العديد من العلماء في مجالات الفيزياء والكيمياء والعلوم البصرية حيث أرسي الحسن بن الهيثم حجر الأساس لعملية التصوير الفوتوجرافي حين أخرج للعالم إختراع الغرفة المظلمة والتي أطلق عليها إسم “القمرة” والتي ترجمها العالم في النهاية إلي لفظ الكاميرا.photography-407218_960_720

وجاءت بعض المحاولات بعد ذلك علي إستحياء ولكنها لم تخرج بالنتائج المرجوة إلي أن جاء عام 1826 حيث نجح الفيزيائي الفرنسي الشهير “جوزيف نيبس” في إلتقاط أول صورة فوتوغرافية لإحدي ساحات مدينة جراس الفرنسية والتي إستغرق إلتقاطها ثماني ساعات متصلة وتم تقديمها للعالم بشكل تجاري في عام 1836.

ومنذ ذلك الحين بدأ العالم في الإنتباه إلي أهمية التصوير الفوتوغرافي في حياتنا وعكف العلماء والفيزيائيون علي البحث والدراسة في أساليب تطوير وتحديث عملية التصوير الفوتوغرافي وإجراء التعديلات والإضافات علي كاميرا “جوزيف نيبس” إلي أن قامت شركة كوداك في سبعينيات القرن الماضي بإنتاج أول كاميرا رقمية في العالم في سبق هو الأول من نوعه في التاريخ وعليه إستمرت عملية التحديث والتعديل والتطوير للكاميرا إلي أن تم إدراجها في الهواتف المحمولة مما أعطي الفرصة للكثير والكثير من الأشخاص بطرق باب مجال التصوير الفوتوغرافي والإبداع فيه بل والوصول إلي حد إحتراف التصوير الفوتوغرافي.

Leave a Reply